الإثنين 27 رمضان 1439 - 15:46 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 11-6-2018
جدة (يونا) - عبرت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي عن إدانتها لحضور عدد من الوفود الدولية المؤتمر الإسرائيلي المنعقد في مدينة القدس المحتلة، واعتبرت أن المشاركة في هذه الفعاليات الإسرائيلية تسهم في تشجيع ودعم سياسات الاحتلال الإسرائيلي الرامية لتغيير الوضع القانوني والسياسي لمدينة القدس، وتقويض الحقوق الفلسطينية فيها.
واعتبرت الأمانة العامة للمنظمة أن هذه المشاركات تمثل خروجاً عن القرارات الصادرة عن مجلس وزراء خارجية المنظمة الذي انعقد في شهر مايو المنصرم، الذي يدعو إلى عدم المشاركة في أي اجتماع أو نشاط يخدم أهداف إسرائيل في تكريس احتلالها الاستعماري وضمها للمدينة المقدسة.
كما جددت التأكيد على أن مدينة القدس هي جزء من الأرض الفلسطينية المحتلة منذ العام 1967م وعاصمة لدولة فلسطين، وعلى ضرورة اتخاذ الإجراءات السياسية والقانونية اللازمة ضد المسؤولين الذين يتساوقون مع الاحتلال الإسرائيلي ويشجعون إجراءاته غير القانونية في مدينة القدس المحتلة.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
oic
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي