الخميس 30 رمضان 1439 - 12:30 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 14-6-2018
اجتماع للجمعية العمومية للأمم المتحدة
نيويورك (يونا) - صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة بالأغلبية على مشروع قرار لصالح توفير الحماية للشعب الفلسطيني.
وصوت لصالح القرار 120 دولة، فيما اعترضت 8 دول فقط على القرار، وامتناع 45 دولة.
وكانت الولايات المتحدة الأمريكية فشلت بتمرير مشروع معدل على المشروع المقدم من الجزائر وتركيا، برفض 78 دولة مشروع القرار الأمريكي.
ويدين القرار الاستخدام المفرط للقوة من قبل إسرائيل ضد المدنيين الفلسطينيين في الأرض الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية وخاصة في قطاع غزة، ويطالب الأمين العام أنطونيو غوتيريش بأن يوصي بإنشاء آلية دولية لحمايتهم.
وأعرب وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي، وبالنيابة عن القيادة والشعب الفلسطيني، عن عميق تقديره للتصويت لصالح مشروع القرار، على الرغم من محاولات الولايات المتحدة عرقلته بعد أن أفشلت مسبقا مجلس الأمن في اعتماد قرار مشابه بسبب "الفيتو".
وأكد المالكي، في بيان للخارجية، اليوم الخميس، أن اعتماد هذا القرار يعزز من عالمية القانون الدولي ووجوب تطبيقه وإنفاذه على الاحتلال الاستعماري الاسرائيلي، وشدد على التأييد الساحق من دول المجتمع الدولي لحق الشعب الفلسطيني في الحماية القانونية، وغيرها من الحقوق غير القابلة للتصرف للشعوب، وأن الشعب الفلسطيني ليس استثناء.
وأشار وزير الخارجية إلى أن دولة فلسطين ستتابع عن كثب تنفيذ أحكام هذا القرار، وستدافع مع دول المجتمع الدولي عن روح ومبادئ القانون الدولي، وميثاق الأمم المتحدة، وتعزيز مكانتها ومؤسساتها باعتبارها حيوية للحفاظ على الأمن والسلم الدوليين، هذه المؤسسات التي يقع على عاتقها معالجة الانتهاكات الجسيمة بما يساهم في إنهاء الظلم، والمعاناة، وضمان تحقيق العدالة، وإنهاء الاحتلال الاستعماري الإسرائيلي.
وشدد المالكي على أن الاحتلال الاستعماري الإسرائيلي، هو التهديد الأكبر للأمن والسلام الإقليمي والدولي، ويشكل اعتداء على حقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف في الحرية، وتقرير المصير، والتنمية، والسلام.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي