الخميس 30 رمضان 1439 - 13:04 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 14-6-2018
البيوت الشعبية في القرى الماليزية ودلالاتها الرمزية لعيد الفطر (كونا)

كوالالمبور (ينا) - يعود الماليزيون مع نهاية شهر رمضان إلى قراهم للاحتفال بعيد الفطر في بيت العائلة، وهي عادة تعرف باسم (باليك كامبونغ) أو العودة إلى القرية للاحتفال بالعيد.
وتقوم معظم المجمعات التجارية والأسواق الشعبية في ماليزيا خلال شهر رمضان المبارك بتصميم مجسمات لتلك البيوت القروية الشعبية وإبراز دلالاتها الرمزية، وأهم تفاصيلها، لا سيما المقاعد الخشبية في مجلس الضيوف وسيقان البامبو المعدة للطبخ والشعلات المضيئة التي تزين فناء المنزل وأغطية الأطعمة وحافظاتها المصنوعة من سعف النخيل، إضافة إلى الدراجات الهوائية القديمة.
(انتهى)
​ص ج/ ح ص

جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي