الخميس 28 شوال 1439 - 14:02 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 12-7-2018
السفير الأفغاني لدى السعودية سيد جلال كريم
جدة (يونا) - أعرب السفير الأفغاني لدى السعودية سيد جلال كريم عن أمله في أن تنطلق مفاوضات مباشرة بين الحكومة الأفغانية والمعارضة قريبا، استجابة لدعوات علماء الأمة، وتوصيات المؤتمر الدولي للعلماء المسلمين حول السلام والاستقرار في أفغانستان، الذي استضافته المملكة العربية السعودية يومي 10 و11 يوليو الجاري في جدة ومكة المكرمة.
ورحب السفير كريم، في تصريح لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي "يونا"، على هامش أعمال المؤتمر، بالبيان الختامي للمؤتمر (إعلان مكة المكرمة)، واصفا إياه بأنه "متزن"، يدعو كافة الأطراف إلى الحوار بدون شروط، ويتضمن موقفا شرعيا بحُرمة العمليات الانتحارية التي تستهدف الأبرياء.
وقال السفير الأفغاني: "إن شاء الله سوف نرى نتائج المؤتمر في وقت قريب. الحكومة ومجلس المصالحة الأفغانيين لن يدخرا جهدا في سبيل تنفيذ كل التوصيات المنبثقة عن المؤتمر، الذي يضم علماء أجلاء من مختلف بقاع الأرض جاؤوا لنصرة السلام في أفغانستان، وتأكيد وجوب إحلال السلام في المجتمع المسلم، ووجوب المصالحة بين المسلمين".
وأضاف: الحكومة الأفغانية تبذل منذ ثلاث سنوات جهدا كبيرا لإجماع كلمة علماء الأمة - والحمد لله - تحقق هذا الإجماع. مشيرا إلى أن الرئيس الأفغاني أشرف غني دعا طالبان وجميع القوى الأفغانية إلى وقف إطلاق النار والحوار والمفاوضات بدون شروط.
وأكد السفير كريم، أن الرئيس الأفغاني حريص على أن تلعب المملكة العربية السعودية دورا فعالا ومباشرا في أي مصالحة في أفغانستان، مشيرا إلى أن خادم الحرمين الشريفين يدعم بكل قوة وبكافة الإمكانات مسار السلام والأمن في أفغانستان.
وقدم سفير أفغانستان في الرياض، الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين على استضافة هذا المؤتمر. مؤكدا أن المملكة العربية السعودية دائما سباقة في كل عمل خير يفيد الشعب والحكومة الأفغانيين.
(انتهى)
صالح جقدان/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي