الخميس 28 شوال 1439 - 18:22 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 12-7-2018
جدة (يونا) - دانت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي الهجومين الانتحاريين اللذين وقعا في 10 يوليو 2018، وسط تجمع انتخابي لحزب العوامي الوطني في مدينة بيشارو عاصمة إقليم خيبر بختونخواه شمال غرب باكستان، وقرب محطة وقود بمدينة جلال آباد شرق أفغانستان.
وعبر الأمين العام للمنظمة، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين عن استنكاره الشديد للهجومين الانتحاريين، مقدما تعازيه لذوي الضحايا ومتمنيا الشفاء العاجل للمصابين.
وجدد العثيمين التأكيد على موقف منظمة التعاون الإسلامي الثابت والرافض للإرهاب والتطرف العنيف في جميع مظاهرهما ومهما كانت المبررات.
(انتهى)
ص ج
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي