الأحد 21 جمادى الأولى 1440 - 17:15 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 27-1-2019
أراكان (يونا) - قالت محققة معنية بحقوق الإنسان تابعة للأمم المتحدة: إن قائد جيش ميانمار يجب أن يخضع لملاحقة قضائية بسبب الإبادة الجماعية التي تعرضت لها أقلية الروهنغيا المسلمة.
وأضافت: إن محاسبة الجناة في تلك الجرائم ضرورية قبل عودة اللاجئين الذين فروا إلى البلاد، حسب ما ذكرت وكالة أنباء أراكان.
وكانت يانغي لي مقررة الأمم المتحدة الخاصة المعنية بحقوق الإنسان في ميانمار تتحدث خلال زيارة إلى تايلاند وبنغلادش، حيث التقت مسؤولين وأفرادا من الروهنغيا الذين فروا من ولاية أراكان غرب ميانمار بعد حملة شنها الجيش في 2017.
وكانت بعثة لتقصي الحقائق من الأمم المتحدة بشأن ميانمار أوصت في العام الماضي بتوجيه اتهامات للقائد الأعلى للجيش وخمسة جنرالات آخرين بارتكاب "أفدح الجرائم التي يعاقب عليها القانون الدولي".
(انتهى)
ص ج/ ح ص
ANA
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي