الأحد 06 شوال 1440 - 09:04 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 9-6-2019
وام

القاهرة (يونا) - اتفق الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ونظيره الإريتري أسياس أفورقي، على الاستمرار في التنسيق والتشاور المكثف بينهما إزاء كافة تلك التطورات، خاصة فيما يتعلق بملفات القرن الأفريقي والسودان والصومال ومياه النيل وأمن البحر الأحمر، وذلك تدعيماً للأمن والاستقرار بالمنطقة.
جاء ذلك خلال استقبال الرئيس السيسي الرئيس الإريتري أمس السبت بقصر الاتحادية.
وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس السيسي أكد حرص مصر على استمرار العلاقات بين البلدين بنفس التميز والقوة، وكذلك ترسيخ التعاون الاستراتيجي مع إريتريا في شتي المجالات وإرساء شراكة مستدامة بين البلدين على المستوى الثنائي، بالإضافة إلى التنسيق الحثيث فيما يخص قضايا المنطقة والقارة الأفريقية بشكلٍ عام، لا سيما في ظل الرئاسة المصرية الحالية للاتحاد الأفريقي.
وقال: إن الرئيس السيسي أكد أهمية المضي قدماً في بلورة خطط محددة لتطوير مشروعات التعاون الثنائي بين الجانبين في مختلف القطاعات وتذليل كافة العقبات في هذا الصدد، لا سيما في قطاعات البنية التحتية والكهرباء والصحة والتجارة والاستثمار والزراعة والثروة الحيوانية والسمكية، إلى جانب تكثيف برامج الدعم الفني المقدمة إلى الجانب الإريتري من خلال الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية.
وأضاف السفير بسام راضي: إن اللقاء تطرق إلى التباحث حول آخر المستجدات والتطورات الإقليمية الآنية.
(انتهى)
​ص ج/ ح ص

جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي