الإثنين 23 جمادى الثانية 1441 - 17:03 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 17-2-2020
(يونا)
 جنيف (يونا) - عرض وزير الأوقاف المصري الدكتور محمد مختار جمعة، اليوم الاثنين أمام الحلقة النقاشية بالبرلمان الدولي بمدينة جنيف السويسرية، تجربة بلاده في مواجهة التطرف، مؤكداً أن القانون المصري قد سبق القانون الدولي في حماية دور العبادة مبنى ومعنى، كما بين أن مصر تملك أكبر وأعمق برنامج تدريبي للأئمة في العالم كمًّا وكيفًا.
وأكد الوزير المصري خلال كلمته على دور بلاده في تعزيز التسامح بين الأديان والحضارات والثقافات المختلفة، واحترام آدمية الإنسان دون تمييز على أساس الدين أو اللون أو الجنس أو العرق أو اللغة، والعمل على احترام كونه إنسانًا، والعمل من خلال أرضية إنسانية مشتركة من خلال المشتركات الإنسانية في الشرائع السماوية على ترسيخ أسس العيش المشترك بين البشر، ودعم السلام العالمي للبشرية جمعاء.

وأوضح جمعة أن الاتحاد البرلماني الدولي سيشارك بوفد رفيع المستوى في مؤتمر المجلس الأعلى للشئون الإسلامية حول السوشيال ميديا ومخاطر الإرهاب الإلكتروني ... المشكلة وسبل المواجهة.
          كما عرض وزير الأوقاف المصري تجربة وزارته في نشر الفكر الوسطي المستنير داخل مصر وخارجها، واهتمامها الكبير بعمقها الأفريقي، وتعاونها مع كثير من الشركاء الأفارقة في نشر الفكر المستنير ومواجهة الفكر المتطرف.
((انتهى))
ح ع/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي