الأربعاء 25 جمادى الثانية 1441 - 07:55 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 19-2-2020
ميونخ (يونا) - أقيمت في إطار مؤتمر ميونخ للأمن في 15 فبراير الجاري جلسة نقاش مكرسة للنزاع القائم بين أرمينيا وأذربيجان حول قراباغ الجبلية، بحضور الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف ورئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان.
وخلال الجلسة، قدم الرئيس إلهام علييف لمحة تاريخية عن منطقة قراباغ الجبلية، مؤكدا أنها جزء لا يتجزأ من أذربيجان، حسب ما أفادت وكالة أنباء (أذرتاج).
وقال إن مجلس الأمن الدولي أصدر 4 قرارات تطالب أرمينيا سحب قواتها من الأراضي المحتلة، ولا تزال متطلبات هذه القرارات غير منفَّذة، لذلك فإن أي حل سيتم التوصل إليه نتيجة مفاوضات السلام يجب أن يضمن سلامة وحدة أراضي متعارف عليها دوليا لأذربيجان.
وطالب علييف، المجتمع الدولي بزيادة الضغط على أرمينيا لتنفيذ قرارات مجلس الأمن بالانسحاب الفوري وغير المشروط من الأراضي المحتلة.
من جهته، قال نيكول باشينيان إن المنطقة تحتاج إلى سلام مستدام، وأنه لا يوجد حل عسكري لنزاع قراباغ الجبلية.
وقال إن أي تسوية للنزاع يجب أن تكون مقبولة لشعب أرمينيا وشعب قراباغ والشعب الأذربيجاني.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي