الأربعاء 25 جمادى الثانية 1441 - 14:59 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 19-2-2020
جدة (يونا) - دانت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي بشدة، الهجوم الإرهابي الذي استهدف كنيسة في قرية بانسي شمال بوركينا فاسو وأسفر عن العديد من القتلى والمصابين، بالإضافة إلى خطف عدد من الأشخاص.
وأعربت الأمانة العامة عن أسفها الشديد لوقوع هذا الهجوم الإرهابي، وقدمت تعازيها لحكومة وشعب بوركينا فاسو متمنية الشفاء العاجل للمصابين.
وشددت الأمانة العامة على موقف المنظمة الثابت الذي يدين جميع أنواع العنف والتطرف والإرهاب مهما كانت الدوافع والمسببات.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي