الخميس 16 شعبان 1441 - 21:09 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 9-4-2020
واشنطن (يونا) ـ اعلنت المديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي كريستينا جورجيفا، اليوم الخميس، عن رفع الصندوق حدود الاستفادة من التسهيلات التي تتيح التمويل الطارئ إلى 100 مليار دولار للتعامل مع الأوضاع الاقتصادية الناجمة عن جائحة (كورونا المستجد - كوفيد 19).
وقالت جورجيفا في خطاب بعنوان "مواجهة الأزمة: أولويات الإقتصاد العالمي" الذي ألقته تمهيدا لانعقاد اجتماعات الربيع التي تضم صندوق النقد الدولي ومجموعة البنك الدولي والمقررة الأسبوع المقبل: "لدينا قدرة إقراض بقيمة تريليون دولار ونضعها في خدمة أعضائنا".
وكشفت عن طلبات متعلقة بتمويل الطوارئ "من أكثر من 90 دولة حتى الآن".
وأعلنت جورجيفاعن موافقة "مجلسنا التنفيذي للتو على مضاعفة حدود الاستفادة من التسهيلات التي تتيح التمويل الطارئ إلى 100 مليار دولار".
وأكدت: "نحن نعمل مع الجهات المانحة لزيادة تمويل الصندوق الائتماني لاحتواء الكوارث وتخفيف أعباء الديون إلى 1ر4 مليار دولار". مضيفة: "بالتعاون مع البنك الدولي نطالب بتجميد خدمة الديون للدائنين الثنائيين الرسميين لأفقر دول العالم".
واكدت المديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي: "ما زلنا نواجه حالة عدم يقين استثنائية بشأن عمق هذه الأزمة ومدتها".
وأضافت: "نتوقع الآن أن تشهد أكثر من 170 دولة نموا سلبيا في دخل الفرد هذا العام".
إلا أنها قالت: إن الاقتصاد العالمي قد يشهد تعافيا جزئيا في العام المقبل "إذا تلاشت الجائحة في النصف الثاني من العام (2020) ما يسمح بالرفع التدريجي لإجراءات الاحتواء وإعادة فتح الاقتصاد".
ولفتت إلى أن الأزمة الاقتصادية الناجمة عن الجائحة "تضرب الدول الضعيفة بشدة".
إلا أنها أعربت عن أن "الأخبار المشجعة هي أن جميع الحكومات قد بدأت بالعمل وبالفعل كان هناك تنسيق كبير".
وقالت: إن تقرير الراصد المالي التابع لصندوق النقد الدولي الذي يصدر مرتين سنويا "سيظهر الأسبوع المقبل أن الدول في جميع أنحاء العالم اتخذت إجراءات مالية تصل إلى حوالي 8 تريليونات دولار".
وأكدت: "اتخذت تدابير نقدية ضخمة من قبل مجموعة العشرين وغيرها".
((انتهى))
ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي