الثلاثاء 21 ذو الحجة 1441 - 21:33 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 11-8-2020
الرياض (يونا) ـ انطلقت، اليوم، قمة الرياض العالمية للصحة الرقمية الافتراضية تحت عنوان "مؤتمر الشراكات الاستراتيجية في الصحة الرقمية لمكافحة الأوبئة"، التي تستضيفها المملكة في الفترة 11 و12 من شهر أغسطس، وذلك بتنظيم من الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني السعودي، والأمانة السعودية لمجموعة العشرين بالتعاون مع المركز السعودي للشراكات الاستراتيجية الدولية.
وألقى المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني رئيس جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية الدكتور بندر بن عبدالمحسن القناوي، كلمة أمام القمة التي تعد جزءاً من برامج المؤتمرات الدولية المنعقدة على هامش عام الرئاسة السعودية لمجموعة العشرين، رفع خلالها أصدق التهاني على نجاح اجتماع القمة الاستثنائية التي انعقدت في 26 مارس الماضي، وعبرت خلالها الدول الأعضاء عن التزامها بالعمل ضمن جبهة موحدة لمكافحة وباء كوفيد- 19، كما رحب بالمشاركين في حفل " قمة الرياض العالمية للصحة الرقمية".
وقال القناوي: إن ما تحقق من أصداء واسعة ومؤثرة لهذه القمة الاستثنائية على صناع القرارات الصحية والاقتصادية حول العالم، يأتي ضمن قيادة وريادة السعودية في السنة الرئاسية رغم الظروف العالمية الحرجة التي نعيشها في عام 2020م جراء تفشي الجائحة، مبينًا أن ما قامت به حكومة المملكة في مكافحة الجائحة وما اتخذته من قرارات حكيمة وما وفرته من دعم للسيطرة على تداعياتها ودورها الريادي عالميا، كان له بالغ الأثر في التصدي لهذا الوباء، حيث أصبحت هذه الجهود مثالا يحتذى به ومنهجا يتبع.
وأضاف: وخير شاهد ما تحقق أخيراً من إدارة استثنائية تقنية لحج هذا العام 1441هـ / 2020م، وخلوه من الإصابات، ما يدعو للاعتزاز والفخر، حيث جاء هذا النجاح المتميز استكمالا لسلسلة النجاحات في التصدي للجائحة.
((انتهى))
س ع/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي