ارتفاع متوسط العمر عند سن الـ60 في البلدان الإسلامية بمعدل 0,8 سنة بحلول 2030
الأربعاء 09 شعبان 1439 - 01:41 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 25-4-2018
جدة (يونا) ـ أكدت تقارير اممية أن كبار السن في دول منظمة التعاون الإسلامي عاشوا لفترة أطول في عام 2015م، إذ ارتفع متوسط العمر المتوقع في سن الـ60 لدى المسنين في هذه البلدان من 16,4 سنة إلى 18 سنة بين عامي 1990 و2020، وبحلول 2030 من المتوقع أن يزيد متوسط العمر عند سن الـ60 من العمر ارتفاعا بمعدل 0,8 سنة.
ووفق تقرير نشره مركز الأبحاث الإحصائية والإقتصادية والإجتماعية والتدريب للدول الإسلامية "سيسرك"، مرتكزاً على تقارير الأمم المتحدة، يبقى معدل الزيادة في بلدان المنظمة أقل منه في البلدان النامية غير الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، إذ من المتوقع أن يزداد متوسط العمر في عمر الـ60 في البلدان المتقدمة خلال هذه الفترة بمعدل 5 سنوات، وفقط بمعدل 2,4 سنوات في الدول الأأعضاء في المنظمة.
ووفق التقارير، التي اطلع عليها اتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي (يونا)، تضم قائمة دول المنظمة الـ10 "ذات أدنى متوسط للعمر المتوقع عند سن الـ60": سيراليون، نيجيريا، كوت ديفوار، غينيا بيساو، توغو، غامبيا، غينيا، مالي، بوركينا فاسو، تشاد، بينما تضم قائمة
ومن منطلق التفاوت بين الجنسين، يتوقع أن تعيش النساء أكثر من الرجال في بلدان منظمة التعاون الإسلامي، وهذا ما لا يتعارض مع الاتجاهات العالمية.
ووفق التقرير يرجع تمتع الناس في القرن الـ21 بفترة عيش اطول إلى التقدم الحاصل في العلوم والطب، إضافة إلى جودة التغذية والصرف الصحي والرعاية الصحية والتعليم والرفاه الاقتصادي.
((انتهى))
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي